السبت 15 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

شرايين مصر.. الخريطة الجديدة لحركة النقل

شهد قطاع النقل تطورًا وطفرة ملحوظة.. خصوصًا  أنه أحد القطاعات الاستراتيجية ذات التأثير المباشر فى تطويرالمشاريع الدولية وزيادة العوائد الاقتصادية للمشاريع القومية الكبرى.. ففى السنوات القليلة الماضية لم يعد خافيًا ما حدث من تطوُّر كبير فى مجال الطرق والكبارى والقطارات وحتى فى مجال النقل البحرى والموانئ.. وفى السطور التالية نستعرض أهم إنجازات الدولة فى ذلك القطاع.



 

فى مجال الطرق والكبارى، تم إنشاء ما يقرب من 600 كوبرى ونفق أعلى مزلقانات السكك الحديدية وعند تقاطعات الطرق الرئيسية بتكلفة 85 مليار جنيه ومن أهمها كبارى ( سندوب – دمنهور – التوفيقية – قوص – الكلابية – أجا – دهشور – كوبرى وادى حجول وكوبرى كم 109 على طريق القاهرة السويس الصحراوي) بالإضافة لـ5 كبارى على طريق (بنها –المنصورة). 

 

كما تم الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة 5000 كيلومتر من شبكة الطرق الحالية بتكلفة 15 مليار جنيه، ومن المخطط تنفيذ المشروع القومى للطرق بإجمالى أطوال 7000 كم بتكلفة 175 مليار جنيه، بلغ إجمالى الأطوال المنفذة بالمرحلة الأولى والثانية من الشبكة القومية الجديدة للطرق 4500 كيلومتر، يتبعها فى المرحلة الرابعة  تنفيذ  1200 كيلومتر أخرى، ليصبح إجمالى أطوال شبكة الطرق السريعة والرئيسية 30 ألف كيلومتر، بعد أن كانت 23 ألف كيلومتر فى يونيو 2014.

 

وتم التخطيط لإنشاء 21 محورا وكوبري على النيل بإجمالى تكلفة 30 مليار جنيه وبلغ عدد المحاور المنفذة منذ يونيو 2014 7 محاور، ويجرى العمل حاليًا فى عدد 8 محاور أخرى، ومن المخطط البدء فى إنشاء 6 محاور جديدة على النيل فور انتهاء المرحلة الثانية، ليصل إجمالى كبارى ومحاور النيل إلى 59 محورًا وكوبريً بعد أن كانت  38 محورًًا قبل يونيو 2014. وفى مجال السكك الحديدية، تم تنفيذ عدد من  المشروعات بتكلفة 40 مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ مشروعات بتكلفة 86 مليار جنيه، ومن المخطط البدء فى تنفيذ مشروعات لتطوير السكك الحديدية بتكلفة 55 مليار جنيه، كما وصلت تكلفة مشروعات تطوير نظم الإشارات الجارى تنفيذها على خطوط شبكة السكك الحديدية 9.4 مليار جنيه بإجمالى أطوال 971 كيلومترًا، كما تتضمن خطة الوزارة توريد 260 جرارًا جديدًا، بالإضافة لإعادة تأهيل وتطوير وعمرة لـ 172 جرارًا، بتكلفة 1.1 مليار دولار، و290 مليون يورو.

 

وبلغت تكلفة توريد وتشغيل 212 عربة مكيفة جديدة 2.1 مليار جنيه، كما بلغت قيمة التعاقد على توريد 1300 عربة ركاب سكة حديد جديدة أكثر من مليار يورو، وكذلك بلغت تكلفة إنهاء الأعمال المدنية لـ693 مزلقاناً، وتطوير 435 مزلقانًا 1.2 مليار جنيه، كما تم الانتهاء من تطوير وتحسين وصيانة 167 محطة سكة حديد بتكلفة 700 مليون جنيه، فى حين زادت إيرادات التذاكر نتيجة تحصيل الغرامات المطبقة على المخالفين من 32 إلى 40 مليون جنيه شهرياً، الأمر الذى مكن هيئة السكة الحديد من شراء 10 جرارات جديدة، وعمرة 41 جراراً لأول مرة من مواردها.

 

وبهدف تحسين مستوى الخدمة، تم تحويل المدرسة الفنية الصناعية بمعهد وردان للسكك الحديدية إلى المعهد الفنى التكنولوجى للسكك الحديدية (عامين) لحملة الثانوية العامة والدبلومات الفنية الصناعية لتخريج كوادر فنية مدربة تساهم فى تطوير السكك الحديدية، وإدراجه فى التنسيق العام لحملة الثانوية العامة والدبلومات الفنية للعام الدراسى 2019/2020.

 

كما تم تعديل نظام الحوافز للمحصلين  على الأبواب مع تطبيق نظام حوكمة للسيطرة على مداخل ومخارج محطات هيئة السكة الحديد لمنع التهرب. كما تم تغليظ الغرامات المطبقة على المخالفين، ما أدى إلى زيادة إيرادات التذاكر بمبلغ (32 :40) مليون جنيه شهريا، ما مكَّن الهيئة من شراء 10 جرارات جديدة، وإعادة تأهيل  41 جرارًا لأول مرة من مواردها. 

 

تضمنت خطة التطوير تحديد الاحتياجات الفعلية من العمالة الفنية والهندسية وتم التصديق على تعيين 150 مهندسًا لسد العجز فى هذه الوظائف وتتم جميع أعمال الاختبارات والتدريب بالقوات المسلحة، وتحت إشراف هيئة التدريب بالقوات المسلحة؛ حيث تم تخريج عدد 119 مهندسًا على أربع دورات تدريبية وجارٍ حاليا إجراءات ترشيح عدد 31 مهندسًا للدورة الخامسة والأخيرة بالكلية الحربية.

 

يأتى ذلك بالتزامن مع توحيد نمط أكشاك البيع على الأرصفة بشكل معمارى واحد وطرحها على المستثمرين لضمان تحقيق أعلى عائد وتحسين مستوى الخدمة، وإنشاء أكشاك جديدة لبيع التذاكر خارج المحطات ومنها محطة مصر بنمط وشكل معمارى موحد ومنع الدخول لغير حاملى التذاكر، إضافة لزيادة عدد مقاعد الانتظار المخصصة للركاب على أرصفة محطة الجيزة بمقاعد خشبية تم تصنيعها بورش الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

وبعد إغلاق دام لسنوات طويلة تم  تشغيل أنفاق السكك الحديدية بمحطة مصر وذلك بعد رفع كفاءتها ومراقبتها بالكاميرات،إضافة لتشغيل عربات الجولف ورفع مستوى النظافة بمحطة مصر من الداخل والخارج.

 

وفى مجال مترو الأنفــاق،  بلغ إجمالى المبالغ التى تم صرفها على مشروعات مترو الأنفاق خلال الـــ 6 سنوات السابقة 33.1 مليار جنيه وجارٍ تنفيذ مشروعات بتكلفة 200 مليار جنيه ومخطط البدء فى تنفيذ مشروعات أخرى جارٍ دراستها بتكلفة تقديرية 300 مليار جنيه.

 

وبدأ العمل فى مشروع القطار الكهربائى LRT بطول 70 كيلومترًا وتكلفة 1200 مليون دولار - 7 مليارات جنيه وقد بلغت نسبة تنفيذ الأعمال المدنية للمشروع نحو 29 %  ولأول مرة فى مصر يتم تنفيذ مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة بطول 54 كيلومترًا ومونوريل مدينة 6 أكتوبر بطول 42 كيلومترًا وبإجمالى تكلفة 2.695 مليار يورو.

 

إضافة لتوريد عدد 20 قطارًا مكيفًا جديدًا للتشغيل على الخط الأول للمتروبتكلفة 2,3 مليار جنيه، وتشغيل عدد 4 قطارات مكيفة جديدة على الخط الثانى للمترو (شبرا الخيمة – المنيب) بتكلفة 464 مليون جنيه.

 

فى الوقت نفسه، تم الانتهاء من مشروع توريد وتركيب عدد 850 بوابة حديثة على الخطين الأول والثانى للمترو وعدد 221 بوابة إضافية للخط الثانى للمترو بقيمة تعادل 406,3 مليون جنيه.

 

... وفى مجال الموانئ البرية والجافة، تم إسناد مشروع إنشاء أول ميناء جاف فى مصر بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 100 فدان لتحـالف ( محلى – عالمى) لإضافة لإنشاء  ميناء قسطل البرى شرق النيل على مساحة 45 ألف متر مربع بتكلفة 79 مليون جنيه، وإنشاء ميناء أرقين البرى غرب النيل على مساحة 130 ألف متر مربع بتكلفة 93 مليون جنيه.

 

وبتكلفة 40 مليون جنيه تم الانتهاء من مشروع رفع كفاءة وتطوير ميناء طابا البرى بتكلفة 40 مليون جنيه، والبدء فى تنفيذ مشروع التطوير الشامل لميناء السلوم البرى بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة مالية 1650 مليون جنيه، بالتزامن مع توصيل المرافق بالأراضى المخصصة للموانئ الجافة المخطط إنشاؤها ( 8 موانئ جافة) بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بتكلفة إجمالية 1,141 مليار جنيه.

 

أما فى مجال النقل البحرى، فشهدت الـ6 سنوات الماضية الانتهاء من إنشاء محطة  متعددة الأغراض فى ميناء دمياط بإجمالى تكلفة 1365 مليون جنيه، إضافة للانتهاء من تعميق الممر الملاحى من 15 إلى 16 مترًا وعرض الدوران من 14.5 إلى 15.5 متر بتكلفة 189 مليون جنيه، وتوريد عدد 4 قاطرات بحرية بتكلفة 300 مليون جنيه.

 

ومن المخطط تطوير منطقة الحاجز الغربى بميناء دمياط فى  المرحلة الأولى وإنشاء حاجز أمواج غربى مستجد بطول 4300 متر وإنشاء امتداد للحاجز الشرقى بطول 2000 متر  بتكلفة تقديرية 1.5 مليار جنيه.

 

بالإضافة لتطوير وتشغيل محطة لوجيتسية لدعم أنشطة التنقيب عن البترول والغاز بشرق المتوسط، بما يتضمن إنشاء رصيف بحرى بطول 300 م وتجهيز الساحة الخلفية بمساحة 72 ألف م2، بالتزامن مع تطوير وتشغيل مساحة 270 ألف م2 باطوال أرصفة 600م وعمق 15 متر.

 

وفى ميناء الإسكندرية، تم إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الساحلى الدولى بتكلفة 824 مليون جنيه، وجراج متعدد الطوابق بسعة 3500 سيارة بتكلفة 407 مليون جنيه. كما تم الانتهاء من تعميق الممر الملاحى لزيادة العمق التصميمى إلى 15,5 متر بتكلفة 105 ملايين جنيه، إضافة لتوريد عدد 6 قاطرات بحرية بتكلفة 381.3 مليون جنيه، وإعادة تأهيل حاجز الأمواج الرئيسى بميناء الإسكندرية بتكلفة 81 مليون جنيه..

 

وجارٍ إنشاء محطة متعددة الأغراض على الأرصفة ( 55 - 62 ) بتكلفة إجمالية 6 مليارات جنيه، وإنشاء رصيف بحرى 85/3 بطول 433 مترًا وتكلفة 390 مليون جنيه، كما يتم العمل على إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الساحلى الدولى بتكلفة 905 ملايين جنيه.

 

ومن المقرر توسعة منياء الإسكندرية بضم أراضى منطقة التجارية للأخشاب بتكلفة 1.5 مليار جنيه وإنشاء البنية التحتية لمنطقة الساحات الجديدة بتكلفة 305 ملايين جنيه وفى مجال النقل النهرى، تم تنفيذ مشروع البنية المعلوماتية لنهر النيل لتتبع مسار الوحدات النهرية بتكلفة 9 ملايين يورو، مع الاستمرار فى أعمال إزالة الاختناقات بالمجارى الملاحية بنهر النيل وتأمينها بالمساعدات الملاحية.