الثلاثاء 14 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

رئيس الوزراء يستعرض الموقف التنفيذى لميكنة عمل الوزارات بالعاصمة الإدارية

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا مع اللواء ياسر أبومندور، مدير إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ لاستعراض الموقف التنفيذى لميكنة العمل بالوزارات والجهات الحكومية، فى إطار الاستعدادات التى تجرى للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.



 

وعرض اللواء ياسر أبو مندور، خلال الاجتماع، التطبيقات النمطية والتشاركية المتعلقة بالمرحلة الأولى، وتم إجراء تجارب عملية لعدد من هذه التطبيقات، والتى منها تطبيق إدارة الموارد البشرية، وتطبيق إدارة المشروعات القومية، وتطبيق الأرشيف الإلكترونى والمراسلات، إلى جانب تطبيقات ترتبط بإدارة المحتوى الرقمى، ومنصة العمل الحكومى الموحد، والتخطيط الاستراتيجى.

 

وأوضح مدير إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة، أن التطبيقات العاملة بالوزارات والهيئات والجهات الحكومية تنقسم إلى تطبيقات نمطية وتشاركية وهى التى ترتبط بالتطبيقات التى يتم استخدامها داخل جميع الجهات الحكومية، وتطبيقات تخصصية تختص بها كل وزارة أو جهة عن الأخرى، مشيرًا إلى أن مراحل تنفيذ تلك التطبيقات شملت عددًا من الخطوات التنفيذية بدءًا من التصميم والتدبير والتنفيذ الذى يتم فى إطاره تحديد الهدف من التطبيق والجهات المستفيدة منه، مع دراسة المتطلبات وتجميع وتحليل المعلومات، ثم تليها عملية تصميم التطبيق وتحديد الأدوات والأساليب التى سيتم التنفيذ من خلالها، ويتخلل ذلك تدبير البرامج والأدوات وتنفيذ التطبيق، ثم تعقبه عملية مراجعة واختبارات فنية على هذه العمليات.

 

وقال اللواء ياسر أبو مندور: «تلى عملية التصميم إجراء الاختبارات والتشغيل التجريبى، والتى يتم من خلالها تدريب عناصر الجهات المستفيدة، وإدخال بيانات اختبارية بواسطة عناصر الجهات التى تدخل فى نطاق التطبيقات، ثم يعقب ذلك قيام عناصر الجهات باستخدام التطبيق واستخراج التقارير، وهو ما يتسنى لنا معه تلقى ملاحظات المستخدمين وتنفيذ التعديلات المطلوبة».

 

وأضاف مدير إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة: تتمثل المرحلة النهائية لهذه الخطوات فى إدخال البيانات والتشغيل النهائى، والتى ترتكز على إدخال البيانات الفعلية بشكل تراكمى أو متدفق، وهو ما يقودنا للتشغيل النهائى لهذه التطبيقات، مع تقديم الدعم الفنى والتطوير اللازم أثناء عملية التشغيل.

 

وأكد رئيس الوزراء أهمية تنفيذ التطبيقات، وفق التوقيتات الزمنية المحددة، ليتسنى إجراء عملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة وفقًا لميكنة العمل فى الوزارات وجميع الجهات الحكومية، مشددًا على اهمية التدريب المستمر لجميع موظفى الوزارات والجهات المختلفة على هذه التطبيقات، بما يُسهم فى النهوض بمستوى أداء جميع العاملين بالجهاز الإدارى للدولة.