الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

إنسانيات رئيس: السيسى يهدى خوذتين لشابين تعرضا لحادث «موتوسيكل»

أهدى الرئيس عبدالفتاح السيسى خوذتين لشابين (عمر ومينا)، اللذين كانا قد تعرضا لحادث سير قبل أيام.



 

وقال الشابان أول أمس الخميس، إنهما تلقيا اتصالًا من رئاسة الجمهورية؛ ليجدا أن الرئيس السيسى يهديهما خوذتين، معربين عن شكرهما لهذه اللفتة الإنسانية الكريمة من جانب رئيس الجمهورية.

 

كان الرئيس أوقف موكبه - أثناء جولته بشوارع القاهرة قبل ثلاثة أيام - للاطمئنان على (عمر ومينا) بعد أن تعرضا لحادث دراجة بخارية «موتوسيكل» مصادفة أثناء مروره بنفس المكان.

 

وطلب الرئيس السيسى من الطبيب المرافق للموكب الرئاسى الكشف على الشابين للاطمئنان على سلامتهما، ودار حديث ودى بين الرئيس السيسى والشابين، حيث عاتبهما مازحًا بسبب عدم ارتدائهما خوذات الوقاية التى ينص قانون المرور على إلزام راكبى الدراجات البخارية بارتدائها لحمايتهم.

 

 كان مقطع فيديو أظهر الرئيس يتوقف بسيارته، للاطمئنان على حالة شاب بعد إصابته فى حادث على الطريق، وقال السيسى للشاب: «أنت كويس ورجليك الاتنين كويسين»؟،  وطمأنه الشاب على صحته، وسأل الرئيس السيسى الشاب: «فين الخوذ يابني؟.. على العموم حمدًا لله على السلامة».

 

وتابع السيسى: «خلى بالكم من نفسكم».. وعايزين حاجة؟» ليرد الشابان: «الحمد الله جت سليمة هى غلطة ودي غلطتنا». 

 

ليست هذه المرة الأولى التى يحرص فيها الرئيس السيسى على توقيف موكبه من أجل الاطمئنان على أحوال المصريين أو السماع لشكواهم، فقبل أيام أثناء تفقده مشروع الأسمرات 3 السكنى الذى تم تنفيذه لتسكين سكان العشوائيات والمناطق الخطرة، حيث أوقف موكبه، وتبادل الحديث مع اثنتين من النساء القاطنات بالحى، واستفسر منهما على أحوالهما المعيشية فى ظل أزمة كورونا التى ضربت العالم.