الأربعاء 30 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

نقيب الفلاحين يكشف أسباب ارتفاع أسعار بعض المنتجات الزراعية

شهدت أسعار الليمون ارتفاعا ملحوظا، خلال الأيام القليلة الماضية، حيث سجل فى أسواق الجملة ما يزيد على 30  جنيها للكيلو، ووصل سعره فى سوق التجزئة نحو 50 جنيها بعد أن كانت قبل أيام لا تتعدى الـ15 جنيها.



 

يأتى ذلك فى الوقت الذى اختفت فيه أصناف كثيرة من أدوية فيتامين سى من الصيدليات ولجوء العديد من المواطنين لليمون والبرتقال كبديل طبيعى للحصول على فيتامين سى لتقوية المناعة فى مواجهة فيروس كورونا.

 

من جانبه، كشف حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين  أن الارتفاع فى أسعار الليمون هذه الأيام طبيعى، وأرجع ذلك إلى ما يسمى عند الفلاحين موسم الرجيعة الثانية الذى لا يتجاوز فيه الإنتاج أكثر من 10 % من الإنتاج الكلى لليمون فى مصر.

 

وذكر أن أزمة فيروس كورونا تسببت فى زيادة الطلب على الليمون محليا وعالميا، فضلا على أن الأشجار المثمرة من الليمون لا تتعدى الـ40 ألف فدان وزيادتها ليس بالأمر اليسير، مؤكدا أن أسعار الليمون ستواصل الارتفاع خلال الفترة المقبلة، ولن تنخفض قبل سبتمبر وأكتوبر المقبلين وهو موعد نضج موسم الرجيعة فى الليمون والذى يمثل 30 % من إنتاج الليمون فى مصر.

 

وأوضح أن سبب انخفاض أسعار الليمون خلال الفترة الماضية يرجع إلى كثرة إنتاج الموسم الأساسى المعروف بالسلطانى ويمثل 60 % من إنتاج الليمون فى مصر، ويكون ذلك خلال شهر مارس، فضلا عن أن مصر لم توقف تصدير الليمون رغم أزمة كورونا، وبلغت قيمة صادرات الموالح منذ يناير الماضى 1.4 مليار طن.