الخميس 28 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

الخارجية ترحب بعودة إثيوبيا لطاولة مفاوضات سد النهضة

أعلنت وزارة الخارجية، عن استعداد مصر الدائم للانخراط فى العملية التفاوضية لتكملة الجزء اليسير المتبقى من اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى والمشاركة فى الاجتماع المُزمع عقده، مؤكدةً أهمية أن يكون جادًا وبنّاءً وأن يُسهم فى التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن وشامل يحفظ مصالح مصر المائية وبالقدر نفسه يراعى مصالح إثيوبيا والسودان.



 

وأضافت، أن ذلك يأتى بالإشارة إلى نتائج الاجتماع الذى عُقد الخميس بين رئيس الوزراء السودانى د.عبدالله حمدوك، ورئيس الوزراء الإثيوبى آبى أحمد والذى تم خلاله الاتفاق على عودة الأطراف الثلاثة لطاولة المفاوضات لتكملة الجزء اليسير المتبقى من اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى حسبما تم فى مسارات التفاوض خلال الشهور الأخيرة.

 

كان رئيس الوزراء الإثيوبى، آبى أحمد، أكد الخميس الماضى، استعداد بلاده للتعاون مع مصر والسودان من أجل التوصل إلى اتفاق نهائى بشأن سد النهضة يراعى مصالح الدول الثلاث، حيث اتفق رئيس الحكومة السودانى، عبدالله حمدوك، ونظيره الإثيوبى، خلال اجتماع، عبر الفيديو (كونفرانس)، على أهمية عودة الأطراف لطاولة المفاوضات بشأن سد النهضة.